Search

خمس اقتراحات تساعدك في تعافي مشروعك من أزمة كورونا




تسببت جائحة كورونا بخسائر فادحة لمختلف الأعمال حول العالم، ففي مارس 2020 أصدرت جمعية الأعمال الصغيرة حول العالم إحصائية تفيد بأن 92% من الأعمال الصغيرة تضررت بشكل كبير بسبب إغلاق الأعمال وحظر التجول في العالم بعد انتشار فايروس كوفيد-19. إليك خمس اقتراحات تساعدك على تقليل الضرر الواقع وإعادة بناء مشروعك بعد الجائحة العالمية.



1- أعد تقييم طريقة العمل

قد تكون خطتك في العمل قد نجحت في السابق، ولكن يجيب عليك إعادة تقييم جميع اختياراتك السابقة لموائمة الوضع الطبيعي الجديد بعد انتشار فايروس كورونا.

مثلًا إذا كان مشروعك يعتمد اعتماد دائم على الزوار المحليين للمشروع، أعد النظر وجرب تحويل خدماتك إلى مبيعات إلكترونية، وفر طرق الدفع التي لا تتطلب تلامس أو مناول مثلًا عن طريق روابط الدفع الإلكترونية.



2- هل يتطلب مشروعك دعم مالي جديد؟

ادرس وضع مشروعك المالي وحدد حجم المبيعات أو الأرباح أو الخسارة بعد الجائحة، دراسة الوضع المالي تعطيك معلومات قيمة عن احتياجات مشروعك للتعافي بعد أزمة عالمية كأزمة كورونا. بعد ذلك يمكنك أن تقرر كمية الدعم المالي الذي يحتاجه لإعادته إلى طريق النجاح.


3- فكر بطريقة مختلفة

حول هذه الأزمة إلى فرصة جديدة تنعش مشروعك وخدماته التي يقدمها. فكر في احتياجات فئتك المستهدفة من مشروعك وخذ بعين الاعتبار تأثير الأزمة على هذه الاحتياجات. إذا كان مشروعك متعلق بالأزياء جرب أن توفر كمامات خاصة بعلامتك التجارية على سبيل المثال، بينما إذا كان مشروعك يتضمن تأجير معدات جرب أن توفر خدمة التعقيم.


4- الجأ إلى اتخاذ القرارات ثم التنفيذ السريع

وقت التعافي هو الوقت الأمثل للقرارات السريعة للحد من الأضرار والخسائر، لكن يجب اتباع هذا الإجراء بطريقة ذكية ومدروسة والابتعاد عن العشوائية. من الممكن أن تؤدي العشوائية في اتخاذ القرارات إلى أخطاء فادحة تضر العمل بشكل أكبر. لذا احرص على استشارة المختصين والخبراء عوضًا عن الارتجال في وقت تعافي مشروعك التجاري من أزمة كورونا.



احجز جلسة استشارية مع خبراء تطوير الأعمال لدى جزالة من هنا:


5- أعد خطة أزمات مستقبلية

شكلت جائحة كورونا أزمة ضخمة على أعمال كثيرة حول العالم وتفاقم حجم ضررها بشكل سريع جدًا وغير متوقع. لا تدع هذا الأمر يحدث لمشروعك مجددًا وطور استراتيجيات التعامل مع الأزمات، استعد للأسوأ وكن مطلع على أحدث الأخبار والتعليمات خصوصًا وأن الجائحة لم تنته بعد.


30 views0 comments